قال موقع "فرويندين ويل فيت" الألماني‬ ‫إنه ليس من المفيد دائما تعاطي المضادات الحيوية، وذلك لأنها لا تساعد‬ ‫على علاج بعض الأمراض من ناحية، كما أن تعاطيها بشكل زائد على الحد أو بلا‬ ‫داع قد يؤدي إلى نشوء مقاومة ضدها من ناحية أخرى.

‬‫وأوضح الموقع المعني بشؤون الصحة والجمال أن المضادات الحيوية تفيد في‬ ‫علاج الأمراض الناجمة عن البكتيريا، كما أنها قد تنقذ الحياة عند‬ ‫الإصابة ببعض الأمراض، مثل الالتهاب الرئوي أو التسمم الدموي.‬

‫وتساعد المضادات الحيوية أيضا على علاج التهاب المثانة وعدوى المسالك‬ ‫البولية، وكذلك عدوى الأمعاء البكتيرية الناجمة عن السالمونيلا مثلا.‬

وفي بعض الحالات تكون المضادات الحيوية ضرورية، مثل التهاب الشعب‬ ‫الهوائية أو التهاب اللوزتين أو التهاب الجيوب الأنفية، على سبيل المثال‬ ‫عندما تكون هذه الأمراض الفيروسية أساسا مصحوبة ببكتيريا أيضا.‬

‫وفي ما عدا ذلك تكون المضادات الحيوية بلا فائدة لعلاج الفيروسات‬ ‫والفطريات، مثل نزلة البرد والإنفلونزا، بل قد تكون ضارة في هذه‬ ‫الحالات بسبب آثارها الجانبية، فعلى سبيل المثال يمكن أن تتسبب المضادات‬ ‫الحيوية في القضاء على بكتيريا الأمعاء المفيدة.‬

‫كما أن المضادات الحيوية قد تحدث خللا في الجهاز الهضمي، وتكون النتيجة‬ ‫حينئذ الإصابة بغثيان وقيء وإسهال، فضلا عن أن البكتيريا تتمتع بقدرة‬ ‫عالية على التكيف، مما يساعدها على تكوين مقاومة للمضادات الحيوية في‬ ‫حال استعمالها المتكرر وبلا داع.

المصدر : الألمانية