يعاني الكثيرون من مشاكل في أسنانهم لا يعرفون أسبابها وطرق مكافحتها. ولكن باتباع بعض النصائح، يمكن التغلب على مشاكل الأسنان وجعلها ناصعة البياض وصحيحة، وذلك بحسب ما يذكر موقع "أوماس هاوسهالتستيبس" الإلكتروني الألماني، ومن تلك النصائح:

فرشاة الأسنان المناسبة:
تنظيف الأسنان بشكل دوري مهم وصحي وينصح بالقيام به مرتين على الأقل يومياً ولمدة ثلاث دقائق في كل مرة. لكن الأهم من ذلك هو اختيار فرشاة الأسنان المناسبة لأسنانك. فتنظيف الأسنان من بقايا الطعام لا يعني أن البكتيريا قد اختفت من الفم نهائياً، بل إن بعضها يلتصق باللثة وتبقى هناك، مما يعرض الفم والأسنان لمشاكل كبيرة.

لذلك فإن اختيار الفرشاة المناسبة مهم، إذ إن بعض الفرش لا تناسب لثتك وقد تسبب مشاكل صحية والتهابات في الفم. لذلك، يفضل استعمال فرشاة أسنان مناسبة تم فحصها طبياً، واستبدالها كل شهر أو شهرين بأخرى جديدة.

اتقِّ بكتيريا "بارودونتيتس":
التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض الأنسجة الداعمة للأسنان كالتهاب اللثة، وتتسبب في فقدان الأسنان والتهابها، كما قد تسبب في بعض الأحيان نزيفاً والتهاباً في اللثة. وإذا ثبت وجود هذه البكتيريا، فعليك مراجعة طبيب الأسنان مباشرة للخضوع للعلاج، إذ إن أي تأخير في ذلك قد يسبب لك ولأسنانك مشاكل مزمنة لا يمكن علاجها بسهولة.

تنظيف الأسنان بالخيط:
إذ إن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون لا يكفي، إذ ينصح الأطباء باستعمال الخيط الصحي لتنظيف الأسنان ولإزالة بقايا الطعام والدهون العالقة بين الأسنان. ويفضل استخدام الخيط لمرة واحدة يومياً على الأقل.

مراجعة الطبيب:
ينصح بالمراجعة الدورية لطبيب الأسنان مرة واحدة كل ستة أشهر على الأقل. كما ينصح بتنظيف الأسنان بصورة احترافية من قبل الطبيب المختص مرة واحدة على الأقل في السنة.

الابتعاد تماما عن الوصفات المنزلية لتنظيف الأسنان:
مثل استعمال شراب الليمون وكربونات الصوديوم الهيدروجينية، إذ إنها تسبب تلفاً للأنسجة في فم الإنسان وقد تدمر السن بشكل دائم.

المصدر : دويتشه فيلله