أكدت مؤسسة أمراض الكبد الألمانية أن‬ ‫إجراء بعض التغييرات البسيطة على أسلوب الحياة يعود بالنفع على صحة‬ ‫الكبد، فعلى سبيل المثال يمكن الحفاظ على صحة الكبد من خلال استبدال‬ ‫دقيق الحبوب الكاملة بالدقيق الأبيض، مع الإكثار من الخضروات والفواكه.‬

‫كما يساهم إدراج بعض الأنشطة الحركية البسيطة على جدول الحياة اليومية في‬ ‫الحفاظ على صحة الكبد، كصعود الدرج بدلاً من استخدام المصعد، نظراً لأن‬ ‫قلة الحركة والإكثار من الدهون واحتساء الخمر تتسبب في ترسب الدهون‬ ‫بالخلايا، الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالكبد الدهني، الذي قد يصل إلى‬ ‫مرحلة الالتهاب مع مرور الوقت. ‬

‫ولتجنب ذلك، توصي المؤسسة بفحص وظائف الكبد بانتظام من أجل‬ ‫اكتشاف الإصابة بالكبد الدهني مبكراً وذلك كي لا يتطور الأمر إلى الإصابة‬ ‫بتشمع الكبد، ومنه إلى سرطان الكبد.‬

المصدر : الألمانية