أوصت الرابطة الألمانية لأطباء العيون‬ ‫مرضى السكري بزيارة طبيب العيون مرة واحدة في العام، وذلك لأن الاكتشاف‬ ‫المبكر يُحسّن من فرص علاج أمراض العيون الناجمة عن السكري، مثل‬ ‫الاعتلال الشبكي السكري أو المياه البيضاء، والتي لا يشعر المريض في‬ ‫بدايتها بأية متاعب. ‬

‫وأضافت الرابطة أنه من الأفضل ألا يقود مريض السكري السيارة بنفسه عند‬ ‫الذهاب إلى طبيب العيون، نظراً لأنه أثناء الفحص تتم توسعة حدقة العين‬ ‫ببعض الأدوية من أجل رؤية قاع العين جيداً، وبعد الفحص تكون الرؤية غير‬ ‫حادة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات، مما يزيد من خطر وقوع حادث.‬

‫ووفق الرابطة، فإن تلفيات الشبكية تصيب نحو 95% من مرضى‬ ‫السكري من النوع الأول بعد عشرين سنة من الإصابة بالمرض، بينما تبلغ هذه‬ ‫النسبة 60% تقريباً لدى مرضى السكري من النوع الثاني.‬

‫وأكدت الرابطة أن الفحص المنتظم لنسب السكر وقيم ضغط الدم يساعد على‬ ‫تجنب التلفيات التي تلحق بالشبكية، أو على الأقل يُحسّن من فرص علاجها.‬

المصدر : الألمانية