أعلنت وزيرة الصحة العراقية عديلة حمود، أمس الأحد، أن بلادها خالية تماما من مرض شلل الأطفال، وذلك بعد مخاوف أثيرت العام الماضي في أعقاب تسجيل إصابتين بالمرض.

وجاءت تلك التصريحات في مؤتمر صحفي عقد بمبنى الوزارة في العاصمة بغداد، على هامش الإعلان عن البدء بحملة التلقيح ضد شلل الأطفال.

وقالت حمود إن الوزارة بدأت يوم الأحد حملة ضد شلل الأطفال في المحافظات كافة، مبينة أن "12 ألف فرقة جوالة ستقوم بالحملة لتلقيح أكثر من ستة ملايين طفل.

وأشارت إلى أن الموصل ستكون مشمولة بحملة التلقيح بعد أن أمنت الوزارة إرسال هذه اللقاحات لهذه المدينة، وستباشر الدوائر التابعة للوزارة بحملة التلقيح للأطفال هناك.

وأضافت الوزيرة أن العراق خال تماما من أي إصابة بمرض شلل الأطفال، وقالت إن الاصابتين اللتين سجلتا العام الماضي بالعراق كانتا لطفلين سوريين نازحين.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية منذ يونيو/حزيران الماضي على مساحات واسعة في شمال وغرب البلاد، من ضمنها مدن كبرى، كالموصل مركز محافظة نينوى، وتكريت مركز محافظة صلاح الدين، والفلوجة كبرى مدن الأنبار.

وكانت مخاوف قد سادت في البلاد من انتشار الأمراض المعدية في مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية نتيجة انقطاع حملات التلقيح الصحية التي تتولاها الدولة.

المصدر : وكالة الأناضول