قال خبير التغذية الألماني نوربرت هاسه‬ إنه من الأفضل عند تناول البطاطس إزالة القشرة عن الدرنة بعد الطهي، إذ تتركز العديد من المواد المُرة على القشرة الخارجية والتي قد تؤدي للتسمم وخاصة لدى الأطفال. كما يجب إزالة المواضع‬ ‫الخضراء والسوداء من البطاطس أيضا بسبب خطورتها على الصحة.‬

‫وأضاف هاسه -وهو عضو المعهد الألماني ماكس روبنر المعني بشؤون الصحة‬ ‫والتغذية- أن هذه المواد قد تكون ضارة أو لا تبعاً للشخص الذي يتناول‬ ‫البطاطس، إذ توجد صلة بين سُمِّيَة هذه المواد ووزن الجسم. فما يكون‬ ‫آمناً للبالغين قد يكون ضاراً للأطفال الصغار مثلاً.‬

‫وأوضح الخبير أن أعراض التسمم الشائعة الناجمة عن تلك‬ ‫المواد المُرة تتمثل في الغثيان أو آلام المعدة أو الإسهال، مضيفاً أن‬ ‫حدة الأعراض تظهر بعد تناول البطاطس بوقت قصير، ولكنها تختفي مرة أخرى‬ ‫في خلال من خمس إلى ثماني ساعات.‬

‫وهنا يكمن خطر تناول هذه المواد، إذ أنه غالباً لا يتم تشخيص هذه‬ ‫الأعراض وربطها بتناول البطاطس. بالإضافة إلى أن هذه المواد المُرة‬ ‫مقاومة للحرارة، كما يتعذر على الجسم تفكيكها.‬

‫ونفى هاسه صحة الاعتقاد الشائع بأن الفيتامينات تكمن في الطبقة الخارجية‬ ‫للبطاطس مما يستدعي أكلها كاملةً، موضحاً أن الفيتامينات تكمن بالتحديد‬ ‫في الدرنة.‬

من جهتها، نصحت خبيرة التغذية الألمانية نورا صوفي بإزالة المواضع‬ ‫الخضراء والسوداء من البطاطس أيضا بسبب خطورتها على الصحة.‬

المصدر : الألمانية