أجريت في بريطانيا عملية لطفل يبلغ من العمر 11 عاما كان يعاني من تشوه خلقي في أذنه اليسرى، إذ تمت زراعة جزء من غضروف أخذ من أحد أضلاعه تحت الجلد، وكانت النتيجة حصول الطفل على أذن بمظهر طبيعي.

وأجريت الجراحة لجورج هويل -من ريدروث- عبر عمليتين استغرقتا 13 ساعة. وأجرى العملية الجراح التجميلي وليد صباغ، وهو مستشار في مستشفى رويال فري في لندن.

وأجريت العملية الأولى في نوفمبر/تشرين الثاني 2013 واستمرت سبع ساعات، أما العملية الثانية فأجريت في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي واستمرت ست ساعات. وقام الجراح بأخذ أجزاء من أضلاع الطفل اليسرى وتم تشكيلها بناء على شكل أذنه اليمنى وزراعتها.

ولم تعط الجراحة لجورج مظهرا طبيعيا لأذنه فحسب، بل شكلت له مساعدة كبيرة على الصعيد النفسي، خاصة تجاه الأطفال الذين كانوا يسخرون منه بسبب مظهر أذنه.

المصدر : ديلي تلغراف