توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن‬‫ تغير الوزن بعد انقطاع الطمث يرفع خطر الإصابة بكسور العظام.‬ وحللت الدراسة بيانات 120 ألف و566 سيدة بعد‬ ‫انقطاع طمثهن، وتم نشرها في الدورية العلمية "بريتيش ميديكال جورنال".

‫وأظهرت الدراسة أن فقدان الوزن بعد انقطاع الطمث بنسبة أكثر من 5% يزيد‬ ‫خطر كسور عظام الفخذ بنسبة 65%، وذلك مقارنةً بالسيدات اللاتي يحافظن‬ ‫على وزنهن بعد انقطاع الطمث.‬

أما الزيادة في الوزن بعد انقطاع الطمث بنسبة أكثر من 5% فتزيد خطر‬ ‫كسور عظام القدمين والكاحلين والركبتين والفخذين بنسبة 18% تقريباً.‬

‫كما أظهرت الدراسة أن فقدان الوزن -عن قصد أو دون قصد- يلعب دوراً في‬ ‫ذلك، إذ يزداد خطر كسور عظام الفخذين والعمود الفقري في حال فقدان‬ ‫الوزن غير المقصود مقارنةً بفقدان الوزن المتعمد والخاضع لإشراف‬ ‫الاختصاصيين.‬

‫لذا ينصح الباحثون المُسنات اللاتي يردن التخلص من الوزن، باستشارة أحد‬ الاختصاصيين عن كيفية تجنب هشاشة العظام.‬

 

المصدر : الألمانية