حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال‬ ‫والمراهقين من أن الأطفال الذين يوجد في نطاق أسرهم مرضى سرطان الجلد‬ ‫-سواء كانوا مرضى أو تماثلوا للشفاء- يرتفع لديهم خطر الإصابة بهذا‬ ‫المرض عندما يكبرون.‬

‫لذا شددت الرابطة على ضرورة أن يوفر الآباء لأطفالهم المزيد من الحماية‬ ‫من أشعة الشمس للوقاية من سرطان خلايا الجلد الصبغية المعروف أيضا باسم‬ ‫"الميلانوما"، وذلك نظرا لأن حروق الشمس تعد من أبرز عوامل الخطورة المؤدية‬ ‫للإصابة بهذا المرض اللعين.  ‬

‫ولتجنب مخاطر أشعة الشمس الضارة والحد من خطر الإصابة بسرطان الجلد لدى‬ ‫الأطفال ينبغي الحرص على ارتداء قبعة ونظارة شمسية والاحتماء في الظل،‬ ‫مع استعمال كريمات الحماية من أشعة الشمس.‬

المصدر : الألمانية