عرضت مؤسسة حمد الطبية في قطر خلال مشاركتها في مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية الذي انطلقت فعاليته الثلاثاء في العاصمة القطرية الدوحة، آخر ابتكاراتها وهو جهاز "كيو ستينت" (Q Stent) الذي يستخدم في جراحات القلب.

وابتكرت الجهاز الجديد مجموعة أطباء في مستشفى القلب التابع لمؤسسة حمد بالتعاون مع نادي قطر للعلوم، وذلك في إطار البحث عن حل لمشكلة تحدث أثناء إجراء جراحات مطولة للقلب، حيث يتضخم حجم قلب المريض ولا يمكن إغلاق صدره على الفور، حيث يعمل الجهاز على تعقيم صدر المريض المفتوح وبالتالي ضمان سلامته.

ومن المتوقع أن تحل هذه الأداة مكان الجهاز المستخدم حاليا والمصنوع يدويا، والذي يقتصر عمله على إيجاد حل جزئي للحفاظ على تعقيم الصدر المفتوح.

جهاز "كيو ستينت" يتكون من كتلة صلبة واحدة ودون أية أجزاء متحركة، ويعمل على تقليل مخاطر إصابة المريض بالعدوى والإصابات بعد إجراء هذا النوع من العمليات

وتم تصميم جهاز "كيو ستينت" لتوفر الدعم لعظم القفص الصدري مع توفير مساحة كافية لعضلة القلب المنتفخة. ويتكون الجهاز الجديد من كتلة صلبة واحدة ودون أية أجزاء متحركة، ويعمل على تقليل مخاطر إصابة المريض بالعدوى والإصابات بعد إجراء هذا النوع من العمليات.

وقال الدكتور عبد العزيز الخليفي رئيس قسم جراحة القلب في مستشفى القلب، إنه في أغلب الأحيان تكون أفضل الابتكارات بسيطة جدا لكنها توفر أمثل الحلول للمشكلات التي تواجه الأطباء باستمرار.

ابتكار بسيط
وأشار إلى أن الجهاز الجديد الذي قام باختراعه فريق من الأطباء في مستشفى القلب يعد مثالا على هذه الابتكارات البسيطة، حيث يواجه الأطباء حول العالم مشاكل في العمليات التي تمتد لوقت طويل ويتوسع حينها القلب، ولذلك كان لا بد من إيجاد حلول لدعم صدر المريض المفتوح.

وأشار الخليفي إلى أن صاحب الابتكار هو الدكتور رشيد مظهر من مستشفى القلب، مبينا أنه تم تقديم طلب براءة اختراع للجهات المعنية في الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

من جانبه قال الدكتور رشيد مظهر استشاري جراحة القلب إن الجهاز الجديد سيستخدم بشكل واسع في جراحات القلب للأطفال، وذلك لأن حجم القفص الصدري عند الأطفال يعتبر مشكلة بعد الإجراء الجراحي الذي يؤدي إلى انتفاخه، ولذلك تم ابتكار "كيو ستينت" بمقاسات متعددة لتناسب الأطفال والبالغين.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)