بنك قطر الحيوي (Qatarbiobank) هو بنك للمعلومات الحيوية في العاصمة القطرية الدوحة، يهدف إلى تعزيز الأبحاث الطبية حول القضايا الصحية المتعلقة بأبناء دولة قطر، مما يساعد على توفير الرعاية الصحية الملائمة للمرضى في قطر وتطوير علاجات تناسبهم.

و"قطر بيو بانك" -وفقا للموقع الرسمي للبنك- هو أحد المراكز ضمن معهد قطر لبحوث الطب الحيوي التابع لمؤسسة قطر، وتأسس بموجب شراكة مع المجلس الأعلى للصحة وبالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية.

ويهدف البنك إلى جمع معلومات جينية وصحية من كافة سكان الدولة، يستخدمها الباحثون لمعرفة كيفية تأثير نمط الحياة والبيئة والجينات على صحة الأفراد في المجتمع، وللتوصل إلى تحديد طرق الوقاية من الأمراض، ولتطوير وسائل العلاج.

وبمقدور أي شخص يبلغ عمره 18 عاما قطري الجنسية أو مقيما في دولة قطر لفترة لا تقل عن 15 عاما، المشاركة في البنك.

ويقول مسؤولو بنك قطر الحيوي إن أغلب العلاجات الحالية يتم تطويرها نتيجة لدراسات على عينات من مجتمعات غربية قد تختلف من ناحية التركيبة الجينية عن شعوب الشرق الأوسط، أما عند استخدام بيانات من سكان دولة قطر ومواطنيها فإن هذا سوف يساعد في توفير الرعاية الصحية الملائمة للمرضى وتطوير علاجات تناسب الحالات الشخصية.

ويهدف بنك قطر الحيوي إلى:

  • إتاحة إجراء البحوث الصحية للعلماء والباحثين في دولة قطر والمنطقة العربية والعالم.
  • تعزيز مكانة دولة قطر في مجال البحوث الطبية الحيوية إقليميا وعالميا.
  • تطوير المجهود البحثي لتجنب مخاطر أمراض السمنة وأمراض القلب والسكري والسرطان، والتي تمثل تحديات صحية كبرى في المجتمع القطري. فعلى سبيل المثال يعاني نحو 17% من السكان البالغين في قطر من مرض السكري من النوع الثاني.
  • يرى البعض أن بنك قطر الحيوي سوف يساعد في تشجيع الأفراد على ثقافة التطوع والمشاركة في الجهود البحثية.

 كيف يساهم الشخص في بنك قطر الحيوي؟

  • يتم أخذ عينات من اللعاب والبول والدم من الشخص.
  • يخضع المساهم لفحوصات مثل قياس الطول والوزن وضغط الدم ووظائف القلب والرئتين.
  • تعبئة استبيان يشمل أسئلة حول تغذية الشخص وأسلوب حياته.

المصدر : الجزيرة