انطلاق مؤتمر القمة العالمي للابتكار بالرعاية الصحية بقطر
آخر تحديث: 2015/2/17 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/17 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/28 هـ

انطلاق مؤتمر القمة العالمي للابتكار بالرعاية الصحية بقطر

المشاركون في "ويش" سيناقشون حلولا جديدة ومبتكرة لأكثر التحديات إلحاحا في مجال الرعاية الصحية (صورة من الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر)
المشاركون في "ويش" سيناقشون حلولا جديدة ومبتكرة لأكثر التحديات إلحاحا في مجال الرعاية الصحية (صورة من الموقع الإلكتروني الرسمي للمؤتمر)

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة اليوم الثلاثاء أعمال النسخة الثانية من مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش" المنبثق من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وذلك تحت رعاية رئيسة المؤسسة الشيخة موزا بنت ناصر.

ويستمر المؤتمر ليومين ويشارك فيه أكثر من ألف شخصية بارزة من قادة العالم وصناع السياسات وخبراء الرعاية الصحية من أكثر من 80 دولة، وذلك لمناقشة حلول جديدة ومبتكرة لأكثر التحديات إلحاحا في مجال الرعاية الصحية.

وتهدف النسخة الثانية من القمة إلى بحث التحديات الكبيرة التي تواجه الرعاية الصحية, وعرض ابتكارات جديدة في هذا المجال من شأنها أن تساهم في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمرضى في المستشفيات والمناطق المنكوبة، كما ترمي القمة لخلق قاعدة بيانات لتكون مرجعية للباحثين في هذا الإطار.

الشيخة موزا:
هناك مليار إنسان على الأقل يعانون سنويا من عدم حصولهم على الخدمات الصحية التي يحتاجونها

مليار
وفي كلمتها بانطلاق المؤتمر، قالت الشيخة موزا إن الأرقام الإحصائية المرجعية تشير إلى أن هناك مليار إنسان على الأقل يعانون سنويا من عدم حصولهم على الخدمات الصحية التي يحتاجونها، وإن 250 مليونا منهم تفتك بهم أزمات مالية سنوية نتيجة لما يدفعون من رسوم مقابل هذه الخدمات.

وأكدت أنه من أجل التصدي للتحديات الصحية القائمة في العالم لن تجدي الحلول التقليدية نفعا، مضيفة أنه لعل ما نجتمع عليه في "ويش" تبلوره الحاجة إلى حلول مبتكرة بحجم التحديات.

وأكد رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ"ويش" البروفيسور اللورد دارزي في كلمته بانطلاق المؤتمر أنه لا مناص من تغير قطاع الخدمات الصحية في كل أرجاء المعمورة إذا ما أراد التماشي مع الزيادة في أعمار السكان، وازدياد أعباء الأمراض المزمنة والضغوط الاقتصادية.

وأضاف أنه صحيح أننا بحاجة إلى حلول مبتكرة لهذه المشكلات، ولكن الأهم من ذلك أننا نحتاج إلى تعلم كيفية تداول هذه المشكلات ومناقشتها معا حتى يتسنى لنا اتخاذ إجراءات سريعة بشأنها.

وأوضح أنه من أجل تلك الغاية تم إطلاق مؤتمر "ويش" بغرض المساعدة في عملية نشر الأفكار والطرق الحديثة لإجراء التغيير بسرعة وفاعلية من خلال جمع كوكبة من خيرة خبراء الابتكار والشخصيات البارزة من مختلف أنحاء العالم.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة

التعليقات