أعلن المجلس الأعلى للصحة في قطر عن شفاء المريض المصاب بفيروس "كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس" والذي تم تسجيل إصابته في الأول من الشهر الجاري.

وقالت وكالة الأنباء القطرية السبت إن الحالة تعود لمقيم يبلغ من العمر 55 عاما تطلبت حالته الصحية دخول مستشفى حمد العام للحصول على الرعاية الطبية اللازمة، وبينت الفحوصات الأخيرة للعينات التنفسية شفاءه من المرض، وبناء عليه تم رفع العزل الصحي عن المريض. علما بأن هذه هي الحالة الوحيدة التي تم تسجليها عام 2015.

وفي إطار الاستجابة لعدوى فيروس كورونا، كان المجلس الأعلى للصحة قد عمم تنبيهاً لجميع المرافق الصحية بالدولة للتبليغ عن أي حالة يشتبه فيها، مع تشديد التزام الكوادر الصحية بتطبيق الاشتراطات القياسية لمكافحة العدوى.

ويتواصل تنفيذ محاور الخطة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا، والتي تشمل المرحلة الأخيرة من المسح الميداني لفيروس كورونا بالتعاون مع وزارة البيئة.

كما تشمل الخطة أيضا تشديد الترصد المرضي ومعالجة وعزل الحالات المشتبهة، ونشر التوعية الصحية حول سبل الوقاية من المرض، مع التركيز على الفئات الأكثر عرضة للإصابة.


 

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)