يوم بلا قهوة هو مما لا شك فيه هو يوم ضائع لمحبيها وخاصة في الصباح. وفي ألمانيا يشرب الألمان في المتوسط 150 لترا من القهوة سنويا، أي ما يعادل نصف لتر في اليوم الواحد.

وتشير بعض الدراسات إلى أن للقهوة أضرارها، ولكن هناك دراسات أخرى تبرز الآثار الإيجابية للقهوة على صحة الإنسان، وخاصة تقليل خطورة الإصابة بأزمة قلبية أو جلطة في الدماغ أو مرض السكري. وهذه بعض الحقائق عن القهوة، كما أوردها موقع "أر.بي" الألماني:

  • شاربو القهوة يعيشون أطول، هي ليست بالمزحة بل هي دراسة قام بها طبيب من المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة تشير إلى أن شرب القهوة باستمرار يقلل من مخاطر الوفاة. فعلى سبيل المثال: الرجال الذي يشربون من أربعة إلى خمسة فناجين من القهوة يوميا تقل نسبة الوفاة لديهم بنسبة 12% ولدى النساء 16%.
  • ارتفاع ضغط الدم لا يأتي من شرب القهوة، إذ تؤكد بعض الدراسات أن العامل الوراثي هو الذي يلعب دورا في مرض ارتفاع ضغط الدم. أما مرضى ضغط الدم فعليهم فقط الاعتدال في كميات شرب القهوة يوميا: من كوب إلى كوبين في اليوم.
  • بحث معهد أبحاث الأغذية الألماني مؤخرا إن كان شاربو القهوة عرضة أكثر للإصابة بالسرطان والسكري. وتوصلت هذه الأبحاث إلى أن القهوة قد يكون لها دور ما في التقليل من الإصابة بهذه الأمراض المذكورة.
  • القهوة السريعة التي عادة ما تشترى لأخذها أو المعروفة بقهوة "to go" قد تحتوي على سعرات حرارية عالية، إذا ما أضيفت إليها الكريمة أو النكهات المحلاة بالسكر، لذلك لا بد من الاستغناء عن هذه الأشياء لأنها تشكل خطورة على الوزن.
  • القهوة لها فوائد إيجابية للوقاية من أمراض الباركنسون والزهايمر، وهو ما أكدته أبحاث أجريت على الحيوانات.

المصدر : دويتشه فيلله