يعتقد البعض أن النوم قبل منتصف الليل‬ ‫أفضل حتى يتسنى للجسم تجديد نشاطه، فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟ ‫وللإجابة على هذا التساؤل يقول البروفيسور الألماني إنغو فيتسه، رئيس‬ ‫مركز طب النوم التابع لمستشفى شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين، إن هذا‬ ‫الاعتقاد الشائع غير صحيح.‬

‫وأوضح فيتسه أن الساعات الأربع الأولى من النوم هي الأفضل والأكثر‬ ‫راحة، حيث يحصل الجسم خلال هذه المدة على أكبر قدر من النوم العميق، ‬‫مشيرا إلى أن موعد هذه الساعات الأربع سواء قبل منتصف الليل أو بعده ‫أقل أهمية.‬

‫وأضاف الخبير الألماني أنه على الرغم من ذلك فإن العلاقة بين منتصف ‬‫الليل والنوم ليست مستبعدة بشكل تام، إذ إن الإطار الزمني الممتد بين‬ ‫الساعة العاشرة مساءً ومنتصف الليل هو الوقت الأمثل للنعاس.‬

‫ومن ناحية أخرى، أوضح فيتسه أن الجسم بشكل عام يحتاج إلى النوم -ولا سيما‬ ‫المخ- لمدة ست ساعات على الأقل، محذراً من النوم أكثر من ثلاث مرات أسبوعيا ‫لفترة قصيرة جداً أو بشكل متأخر أكثر من المعتاد، نظراً لأن المواظبة‬ ‫على النوم في مواعيد ثابتة يساعد على النعاس.‬

‫كما يمكن التغلب على صعوبات النوم من خلال التخلي عن الضوء الساطع في‬ ‫المساء وتجنب المشروبات المحتوية على الكافيين وعدم ممارسة الرياضة بشكل ‫مكثف، بالإضافة إلى إمكانية ممارسة بعض الطقوس التي تساعد على النوم‬ ‫مثل القراءة.‬

المصدر : الألمانية