قال علماء من بريطانيا إن من الخطأ القول إن استهلاك الخمر بشكل معتدل له تأثير صحي إيجابي على الإنسان، وشككوا في دراسات سابقة قالت إن الشرب المعتدل من الخمر يطيل العمر، وأكدوا أن فيها أخطاء إحصائية جعلت معديها يتوصلون إلى هذه النتائج الخاطئة.

ورفض الباحثون -تحت إشراف كريج كنوت من جامعة لندن، في دراستهم التي نشرت أمس الأربعاء في مجلة "بريتيش ميديكال جورنال" البريطانية  المعنية بالأبحاث الطبية- نتائج الدراسات السابقة التي ذهب أصحابها إلى أن تعاطي الخمر بشكل معتدل يطيل العمر.

وقال الباحثون إن أخطاء إحصائية في هذه الدراسات جعلت معديها يتوصلون إلى نتائج خاطئة تفيد بأن تأثير هذا التعاطي إيجابي على الصحة.

وشدد الباحثون على أنه ليس هناك من بين الدراسات التي تم تحليلها دراسة يمكن أن تثبت أن التأثير الإيجابي الذي رصد على حياة متعاطي الخمر بشكل معتدل سببه الخمر وليس التغذية السليمة على سبيل المثال.

وأكد الباحثون أن معدي الدراسات التي اعتبرت التعاطي المعتدل للخمر يعد سببا في إطالة العمر، صنفوا أشخاصا كانوا يتعاطون الخمر بكثرة ثم توقفوا عن تعاطيه ضمن مجموعات الأشخاص الذين لا يتعاطونه، دون أن يأخذوا في الاعتبار الأضرار البعيدة المدى المحتملة جراء هذا التعاطي السابق، مما يجعل من الممكن أن يظهر هؤلاء في هذه الدراسات على أنهم مرضى غير متعاطين للخمر.

 

المصدر : الألمانية