قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن التنفس السريع قد يشير إلى إصابة الأطفال بالتهاب ‫رئوي، إلى جانب بعض الأعراض الأخرى مثل الإعياء والحمى والرعشة‬ ‫والسعال، بالإضافة إلى آلام الصدر والبطن.‬

‫وأوضحت الرابطة أن المكورات الرئوية تتسبب في الإصابة بالالتهاب الرئوي‬ ‫في أشهر الشتاء، لذا فهي توصي بتطعيم الأطفال ضد المكورات الرئوية بدءًا‬ ‫من سن شهرين.‬

‫كما أن فيروسات الإنفلونزا تعد سبباً محتملاً للإصابة بالالتهاب الرئوي،‬ ‫لذا تنصح الرابطة الألمانية بالغسل المتكرر لليدين من أجل الحماية من العدوى.‬

من ناحية أخرى، شددت الرابطة على ضرورة اللجوء إلى الطبيب فور الاشتباه‬ ‫في إصابة الطفل بالالتهاب الرئوي، إذ إن التأخر في العلاج قد يؤدي إلى‬ ‫حدوث مضاعفات، مثل الإصابة بالتهاب الغشاء الرئوي.‬

المصدر : الألمانية