توصلت مراجعة حكومية بريطانية إلى أن تناول اللحم غير المطهو جيدا (rare steak and undercooked meats) قد يعرض الشخص لخطر الإصابة بالبكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية (superbugs)، وذلك بسبب زيادة استعمال المضادات الحيوية للحيوانات.

وقال جيم أونيل الخبير الاقتصادي السابق ببنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس، إن على العامة معرفة أنهم قد يتعرضون لخطر البكتيريا المقاومة للعلاجات نتيجة تناولهم اللحم غير المطبوخ جيدا.

وأضاف أونيل أن المستويات المذهلة من وصف أدوية المضادات الحيوية في أساليب الزراعة الحديثة أدت إلى زيادة المخاطر للبشر.

وأشار إلى أن نصيحته للمستهلكين هي أن يتأكدوا من طهو اللحم جيدا، وإذا أرادوا أن يتناولوه غير مطهو تماما فعليهم أن يكونوا متأكدين من مصدره (أي أنه من مزرعة لا تستخدم المضادات الحيوية بكثافة أو لا تستخدمها إطلاقا).

ويعتقد أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية في الحيوانات مثل الأبقار من غير داع أدى إلى نشوء بكتيريا مقاومة في أجسامها، والتي تنتقل للبشر إذا تناولوا اللحم دون طهو بشكل كاف لقتل ما فيه من بكتيريا.

المصدر : ديلي تلغراف