مؤسسة حمد الطبية هي مؤسسة الرعاية الصحية العامة الأولى في دولة قطر، التي توفر الرعاية الصحية لسكان الدولة منذ ما يربو على ثلاثة عقود من الزمن، حيث تتولى توفير خدمات الرعاية الصحية لكل المرضى.

وتدير المؤسسة -وفقا لموقعها الإلكتروني- ثمانية مستشفيات، منها خمسة تخصصية، وثلاثة مستشفيات عامة، كما تدير خدمات الإسعاف وخدمات الرعاية الصحية المنزلية.

كما تمتلك المؤسسة شراكات مع عدة شركاء على أعلى المستويات داخل دولة قطر وخارجها، مثل كلية طب وايل كورنيل في قطر، ومعهد تطوير الرعاية الصحية الأميركي، ومؤسسة "بارتنرز هيلثكير" الأميركية في بوسطن.

وتعد مؤسسة حمد الطبية أول نظام مستشفيات في الشرق الأوسط يحصل على الاعتماد المؤسسي من المجلس الأميركي الدولي لاعتماد برامج التعليم الطبي (ACGME-1) والذي يعكس تميز المؤسسة في طريقة تدريب خريجي كليات الطب من خلال برامج تدريب الأطباء وبرامج الأطباء المقيمين وبرامج الزمالة.

ودولة قطر -وفقا لموقع مؤسسة حمد الطبية الإلكتروني- هي ثاني بلد خارج الولايات المتحدة تحصل على هذا الاعتماد المرموق الممنوح لمؤسسة حمد الطبية والذي يدل على أنها تفي بأعلى المعايير وأكثرها صرامة في تدريب الأطباء المتخصصين.

وحصلت مؤسسة حمد الطبية في العام 2006 على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لمستشفياتها التي كانت قيد التشغيل في تلك الفترة، ويعد ذلك من أهم الاعتمادات الدولية الممنوحة لمؤسسات الرعاية الصحية ذات الجودة العالية.

مستشفى الوكرة (موقع مؤسسة حمد الطبية الإلكتروني)

اعتمادات متعددة
كما حصلت خدمات الإسعاف وخدمات الرعاية المنزلية في المؤسسة على اعتماد اللجنة الدولية المشتركة في العام 2011، وفي أبريل/نيسان 2014 حصلت المؤسسة على نفس الاعتماد لمستشفياتها الثلاثة التي افتتحت في وقت لاحق، وهي مستشفى القلب ومستشفى الوكرة والمستشفى الكوبي.

واستكمل مسؤولو المعهد الأميركي لعلم الأمراض برنامج تفتيش شاملا لقسم المختبرات الطبية بمؤسسة حمد الطبية في أبريل/نيسان 2014، وفي صيف نفس العام منح المعهد اعتماده لمؤسسة حمد الطبية.

ويعد هذا الاعتماد بمنزلة المعيار الذهبي في اعتمادات المختبرات الطبية، ويتطلب الحصول عليه اجتياز اختبارات صارمة في الأداء والكفاءة المهنية، وتطبيق ممارسات ضبط الجودة، وفحص مؤهلات الموظفين والفنيين، وبرامج السلامة المهنية، وأعمال إدارة المختبرات عامة.

وحصلت المؤسسة في مطلع العام 2014 على اعتماد المركز الأميركي لاعتماد شهادات التمريض كمزود بخدمات التعليم التمريضي المستمر، لتصبح بذلك -وفقا لموقعها الإلكتروني- أول مؤسسة في دول مجلس التعاون الخليجي وثالث مؤسسة على مستوى الشرق الأوسط تحصل على هذا الاعتماد.

كما حصل مركز الاتصال الطبي لخدمة الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية على اعتماد الأكاديمية الدولية لخدمات التعبئة للطوارئ كمركز تميّز معتمد، ويعد هذا الإنجاز الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. كما حصلت خدمة الإسعاف الطائر التابعة لخدمة الإسعاف في مؤسسة حمد الطبية في نهاية العام 2014 على اعتماد المعهد الأوروبي للخدمات الطبية الجوية.

المصدر : الجزيرة