أثبتت تجارب طبية حديثة أن تناول مكملات "فيتنامين دي" لمدة تسعة أشهر أدى إلى تقليص السقوط على الأرض وتحسين التوازن الوضعي بين النساء المسنات المعرضات للسقوط خلال فترة ما بعد انقطاع الطمث.

واختار الباحثون بشكل عشوائي 160 امرأة برازيلية وقعت خلال الاثني عشرا شهرا الماضية كي يأخذن إما ألف وحدة دولية يوميا من فيتامين دي3 عن طريق الفم أو دواء وهميا لمدة تسعة أشهر، وكانت أعمار النساء تتراوح بين 50 و65 عاما.

وذكرت الدكتورة إيليانا أغواير بيتري ناهاس من كلية بوتوكاتو للطب وجامعة ولاية ساوباولو وزملاؤها أنه في الأساس كان المشاركون في المجموعتين يعانون من نقص أو خلل في فيتنامين دي وكانت أوزانهن زائدة.

ووفقا لفريق الباحثين كانت معظمهن لديهن كثافة طبيعية في معادن العظام ومستويات عادية من الهورمون الدريقي والفوسفاتز القلوية والكرياتينين والكالسيوم.

وزادت تركيزات بلازما 25-هيدروكسي فيتامين دي بشكل كبير في المجموعة التي تناولت مكملات غذائية من 15 نانو غرام /مليمتر إلى 27.5 نانوغرام /مليمتر، في حين هبطت في المجموعة التي تناولت دواء وهميا، وكان الفارق بين المجموعتين كبيرا.

وقلت بشكل كبير حوادث السقوط في المجموعة التي تناولت المكمل الغذائي حيث بلغت 23.7% مقابل 46.3 % لمجموعة الدواء الوهمي.

وكانت الاحتمالات المعدلة للسقوط على الأرض أعلى 1.95 مرة بين النساء اللاتي لم يُعالجن في حين كانت احتمالات تكرار الوقوع أعلى 2.8 مرة.

وقال الباحثون على الإنترنت في دورية "انقطاع الطمث" إن"النتائج أظهرت أن 64.7% من النساء اللاتي أبلغن عن وقوعهن بين مرة وثلاث مرات أثناء التجربة كن من نساء مجموعة الدواء الوهمي.

وأظهرت هذه المجموعة أيضا معدلا كبيرا (نحو 80%) للسقوط المتكرر على الأرض بلغ نحو أربع مرات أو أكثر".

المصدر : رويترز