أعلنت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن وفيات الأميركيين جراء تعاطي جرعات زائدة من مشتقات الأفيون سجلت أرقاما قياسية في العام 2014 تصدرها تعاطي الهيروين ومسكنات الألم.

وقالت المراكز إن تعاطي الجرعات الزائدة ارتفع بنسبة 6.5% منذ عام، مما أودى بحياة 47 ألفا و55 شخصا.

وكانت أعلى معدلات وفاة بسبب الجرعات الزائدة في ولايات ويست فرجينيا ونيومكسيكو ونيوهامبشير وكنتاكي وأوهايو.

وأضافت المراكز أن الوفيات الناجمة عن مشتقات الأفيون مثلت 61% من الوفيات الناجمة عن الجرعات الزائدة، وأنها ارتفعت بنسبة 14% عام 2014.

وقال مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها توم فريدن إن "تزايد أعداد الوفيات من تعاطي الجرعات الزائدة من مشتقات الأفيون يبعث على القلق".

وأفادت المراكز بأنه منذ العام 2000 ارتفعت الوفيات الإجمالية جراء الجرعات الزائدة بنسبة 137% لتبلغ نصف مليون شخص، فيما قفزت الوفيات الناجمة عن مشتقات الأفيون بنسبة 200%.

وذكرت المراكز أن انخفاض أسعار الهيروين وانتشاره الواسع تسببا في ارتفاع الجرعات الزائدة، وأوصت بتشديد الاحتياطات الخاصة بوصف مسكنات الألم مع طرح كميات كبيرة من عقار نالوكسون المضاد للجرعات الزائدة من مشتقات الأفيون.

المصدر : رويترز