دعت الحكومة الألمانية يوم الاثنين إلى المزيد من تقبل الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب (أتش آي في) المسبب لمرض الإيدز، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لهذا المرض.

وقال وزير الصحة الألماني هرمان جروهه خلال عرض حملة "فلنعش سويا بإيجابية"، إن أغلب الأشخاص يعرفون طرق الوقاية من مسببات الإصابة بهذا الفيروس.

وأضاف أنه معروف أيضا أنه ليس هناك مخاطر للعدوى نتيجة التعامل في إطار الحياة اليومية، ولكن الكثير من الأشخاص لا يثقون بذلك.

وأشار الوزير الألماني إلى أن الحملة التي تمّ إطلاقها بالتعاون مع المركز الاتحادي للتوعية الصحية والجمعية الألمانية لمساعدة مرضى الإيدز والمؤسسة الألمانية لعلاج الإيدز، تهدف إلى الحد من الأحكام المسبقة والمخاوف من المصابين بالمرض.

وأضاف أنه تم تحقيق مظاهر تقدم مهمة خلال العقود الثلاثة الماضية، وأشار إلى أن ألمانيا تندرج ضمن الدول ذات أقل معدلات الإصابة الجديدة بمرض الإيدز.

وجدير بالذكر أن اليوم العالمي للإيدز هو الأول من ديسمبر/كانون الأول من كل عام، وبُدئ الاحتفال به من قبل منظمة الصحة العالمية عام 1988.

المصدر : الألمانية