قالت الإدارة الإقليمية لمنطقة أوروبا في منظمة الصحة العالمية إن أوروبا بحاجة لمزيد من الأطباء والممرضات لتلبية احتياجات المستقبل بسبب الشيخوخة.

وأضافت -في بيان لها أمس الجمعة- أن عدد المهنيين الصحيين قد لا يكون كافيا لتلبية الاحتياجات المستقبلية في المنطقة بسبب شيخوخة السكان، رغم زيادتهم 10% في السنوات العشر الأخيرة.

وذكر البيان أن أحدث تقرير يشير إلى أن متوسط عمر الأطباء في أوروبا في تزايد مستمر، لافتاً إلى أن متوسط عمر ثلث الأطباء في الإقليم يبلغ الآن 55 عاماً، بزيادة قدرها نحو 6% عما كان عليه قبل سبع سنوات.

وأكد التقرير أنه بالرغم من زيادة عدد الأطباء والممرضين في الإقليم الأوروبي بما مجموعه نحو 10٪ في السنوات العشر الأخيرة فمن المهم عدم توقفها، وذلك لتلبية الاحتياجات المستقبلية لشيخوخة السكان.

وأضاف أن تفاوتا كبيرا يسود في وقت واحد في بلدان الإقليم في ما يتعلق بتوافر الأطباء والممرضات، إذ إن بعض البلدان يزيد فيها عدد الأطباء خمسة أضعاف عن نظرائهم في دول أخرى.

وأشار إلى أن نقص عدد الممرضات يثير قلقاً كبيراً، لأنهن يلعبن دوراً مهماً في رعاية المسنين أكثر من غيرهن، مشيراً إلى أن عددهن في بعض الدول أقل تسعة أضعاف عن عددهم في دول أخرى.

وأوضح أن هناك أقل من ممرضة مقابل كل طبيب في جورجيا واليونان، بينما في فنلندا وإيرلندا هناك بين أربع وخمس ممرضات لكل طبيب.

المصدر : وكالة الأناضول