قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" في بيان أمس الثلاثاء، إن نحو خمسمئة طفل أفريقي دون سن الخامسة يموتون يومياً لعدم كفاية المياه الصالحة للشرب وندرة مرافق الصرف الصحي النظيفة.

وجاء إعلان المنظمة قبيل عقد مؤتمر دولي لتمويل مشاريع المياه النقية والصرف الصحي، المزمع عقده بالعاصمة السنغالية دكار.

وأضافت أن نحو سبعمئة مليون أفريقي، جنوبي الصحراء الكبرى، يفتقرون لخدمات الصرف الصحي السليمة، في حين أن مرافق الصرف الصحي زادت بنسبة 6% فقط خلال الأعوام الـ25 الماضية.

وحذّرت المنظمة من أنه في حال عدم الاستجابة السريعة للوضع الراهن فسيزداد سوءا وتعقيداً بالسنوات العشرين القادمة، في ظل الارتفاع السريع بالكثافة السكانية والذي يفوق جهود حكومات هذه الدول في توفير الخدمات الأساسية.

وقال المدير الإقليمي بمنظمة الطفولة لمنطقة غرب ووسط أفريقيا، مانويل فونتين، وفق البيان، إنه "لا يمكننا العمل كالمعتاد في ظل الموت اليومي للأطفال وإصابة ملايين آخرين بالتقزم (مشكلة في نمو الطفل تنتج عن عدة عوامل منها سوء التغذية) بالإضافة للخسائر الاقتصادية اليومية الضخمة، ويجب تسريع وتيرة التعامل مع هذا الأمر".

المصدر : وكالة الأناضول