قال طبيب ألماني إن هناك اختلافات بين الرجال والنساء في النظرة للطب، إذ أن صورة الرجال عن الطب أشبه بورش إصلاح السيارات، حيث إنهم يريدون أن يتعافوا فور أخذ العلاج، أما النساء فيتطلعن للاستشارة. 

وأشار المدير الطبي لقسم طب النفس الجسدي والمعالجة النفسية بمستشفى نورمبرغ، د. فولفجانغ زولنر، إلى أنه يتعين أن يأخذ الأطباء جنس المريض في الحسبان بشكل أكبر عند تقديم الاستشارة لهم، خاصة حالات الأمراض الخطيرة، وهذا يعني التواصل بشكل أكثر فعالية مع الرجال المتحفظين بشكل كبير.

وأضاف أن جزءا كبيرا يعتمد على كيفية التحاور، مشيرا إلى أن تشخيص وعلاج الرجال يكون أكثر صعوبة، وذلك لأن الرجال يهتمون قليلا بمشاعرهم ولا يتحدثون عنها أيضا.  

واستشهد بالطريقة التي يتعامل بها الرجال والنساء مع السرطان على سبيل المثال، قائلا إن مريضات سرطان الثدي يتحدثن في الأغلب علانية عن العلاج مع أطبائهن، أما مرضى سرطان البروستات فهم الأٌقل حديثا رغم أن جودة الحياة تعتمد على أسلوب علاج سرطان البروستات بدرجة أكبر من سرطان الثدي.

المصدر : الألمانية