جراحات التجميل بتونس بين الفوائد والمخاطر
آخر تحديث: 2015/12/14 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/14 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/4 هـ

جراحات التجميل بتونس بين الفوائد والمخاطر

جانب من إحدى عمليات التجميل في تونس (الجزيرة)
جانب من إحدى عمليات التجميل في تونس (الجزيرة)

خميس بن بريك-تونس

يطمح الخاضعون لجراحات التجميل في تونس إلى تحسين مظهرهم وشكلهم رغم وجود مخاطر طبية لهذه الجراحات، ورغم وجود انتقادات للخضوع لها -الذي يشمل حتى الرجال- بوصفه صورة من أشكال الهوس بثقافة الجسد.

فمثلا حسام -وهو رجل أعمال تونسي- أجرى عملية تجميلية لشفط الدهون المتفرقة في البطن والظهر والثديين، وبلغت كلفة الجراحة نحو 6500 دينار (3200 دولار)، وهي تكلفة معقولة مقارنة بالأسعار المتداولة في الخارج حسب اعتقاد حسام.

ولكن على الصعيد الطبي تحمل جراحات التجميل مخاطر محتملة مثل حدوث ندوب، كما أظهرت دراسة* نشرت عام 2007 ارتفاعا في معدل الانتحار بثلاثة أضعاف لدى النسوة اللاتي خضعن لجراحة زراعة الثدي، المعروفة عاميا بتكبير الثدي.

كما أن هناك نتائج متفاوتة لهذه الجراحات على الصعيد النفسي للشخص، إذ يرى البعض أنها تحسن من نظرة الشخص لذاته ورضاه عن نفسه، بينما يرى آخرون أنها على المدى الطويل لا تجلب السعادة للشخص، بل قد يكون لها تأثير سلبي إذا كان الشخص يتوقع من الجراحة أهدافا غير واقعية على صعيد تغيير الشكل.

أما على الصعيد الأخلاقي فيرى البعض أنها جزء من الحرية الشخصية، بينما يرى آخرون أن التلاعب بالجسد دون مبرر طبي أمر غير مبرر وهو "تغيير لخلق الله"، كما أن هذا الهوس بجراحات التجميل يحول الرجال والنساء إلى نسخ متطابقة في الشكل، يستنسخون بها شكل "الممثل الفلاني أو المغنية العلانية"، وفقا للبعض.

أخيرا يحذر أطباء من أن البعض لا يفهم هذه الجراحات بطريقة صحيحة، فمثلا عملية شفط الدهون يقبل عليها البعض رغبة في تخفيف أوزانهم أو علاج السيلوليت، مع أنها طبيا ليست مخصصة ولا فعالة لهذا الغرض، فهي تصلح فقط لإزالة التجمعات الموضعية من الشحم، وهي ليست علاجا للبدانة أو بديلا عن الرياضة والحمية، وهذا وفقا للجمعية الأميركية للجراحين التجميليين.

محمد بوراوي قطي: هناك إقبال متزايد
على عمليات التجميل بتونس (الجزيرة نت)

إقبال
وبحسب شهادات بعض أطباء جراحة التجميل فإن هناك انتعاشا لهذا النوع من الجراحة، ولكن لا توجد أرقام رسمية عن عدد هذه الجراحات.

ويؤكد الطبيب المختص في جراحة التجميل محمد بوراوي قطي للجزيرة نت أن "الإقبال على عمليات التجميل في تونس يشمل حتى الرجال أنفسهم".

وكشف قطي -وهو أيضا عضو في الجمعية التونسية لجراحة التجميل ومسؤول عن تنظيم المؤتمر الدولي لجراحة التجميل بتونس العام المقبل- أن زراعة الشعر تأتي على رأس طلبات زبائنه الرجال، يليها شفط الدهون وشد الوجه وتجميل الأنف.

أما عن شرائح زبائنه فيذكر أن منهم رجال أعمال وفنانين وسياسيين قال إنهم يقبلون بكثافة على تجميل وجوههم، خاصة في الفترات التي تسبق انطلاق الحملات الانتخابية.

وحول سبب خضوع الرجال لعمليات التجميل، يقول قطي إن هناك عدة عوامل أساسية بينها التطور الطبي وتأثير الإعلام في الرأي العام بسبب اهتمام جزء منه بأخبار المشاهير والتجميل.

أما عن "الوجه القبيح" لجراحة التجميل في تونس فيقول إن هناك بعض الوكالات تستثمر في المجال وتقوم -في إطار منافسة غير شريفة- بخفض الأسعار، وهو ما من شأنه أن يضعف من جودة الخدمات التي ينتج عنها في بعض الحالات مضاعفات كبروز الالتهابات والنزيف وأشياء أخرى خطيرة، وفقا للطبيب.

من جهته يقول طبيب تونسي رفض كشف هويته للجزيرة نت، إن هناك بعض المضاعفات الخطيرة لعمليات التجميل التي من شأنها أن تضر بالصحة، مؤكدا أن البعض قدموا شكاوى قضائية بسبب تضررهم من جراحة التجميل.

نور الدين العلوي: أنت لا ترى فقيرا
يجري جراحة تجميلية (الجزيرة نت)

مخاطر
وحول بعض المخاطر التي تنجم عن هذه الجراحة يقول الطبيب إنها تتمثل في ترهل الجلد وظهور ندوب.

ويقول إن بعض عمليات التجميل -مثل تكبير أو تصغير الثديين- تسبب أحيانا التهابات لا يمكن توقعها، وقد تدفع إلى استئصال الثدي، وهذا يؤدي إلى تشوه تام للجسد.

ويرى الباحث الاجتماعي نور الدين العلوي أن خضوع الرجال لعمليات التجميل يعود إلى بدايات الحياة الاجتماعية للناس الذين اخترعوا المكياج ومواد الزينة حتى يقدموا صورة جميلة عن أنفسهم.

ويضيف العلوي للجزيرة نت أن ما وصفه "بارتفاع الإقبال" حاليا على جراحة التجميل ناتج عن وجود ما أسماه "رقيا اجتماعيا" لدى بعض الفئات التي يمكّنها ظرفها المادي من إجراء عمليات باهظة الكلفة، مضيفا "أنت لا ترى فقيرا يجري جراحة تجميلية".
_______________
* Excess Mortality From Suicide and Other External Causes of Death Among Women With Cosmetic Breast Implants. Lipworth, Loren; Nyren, Olof; Ye, Weimin; Fryzek, Jon P; Tarone, Robert E; McLaughlin, Joseph K. Annals of Plastic Surgery, 59(2):119-123, August 2007

المصدر : الجزيرة