نسيان المعلومات شعور ينتاب الكثير من الناس قبيل الذهاب إلى الامتحانات، الأمر الذي ربما يدفع البعض للسهر لمراجعة المعلومات بدلا من النوم، لكن ذلك ليس صحيحا دوما، فالنوم قد يساعد على تعلم الكثير من الأشياء بسهولة، فكيف يتم ذلك؟

ينشط الدماغ بشكل كبير أثناء النوم، مما يعني أن الوقت الذي ينام فيه المرء ليس ضائعا، بل يمكن الاستفادة منه في تعلم أشياء جديدة.

فوفقا لموقع "كومباكت فيلت" الألماني، فإن المعلومات التي يتلقاها الدماغ تخزن بداية في منطقة عميقة فيه، وتبقى فيها لفترة قصيرة، تنتقل بعدها إلى قشرة الدماغ أثناء النوم العميق، وتصبح في مجال الذاكرة الطويلة الأمد، وهو ما يؤكد على أهمية النوم في عملية التعلم والتذكر.

أما أهم الأشياء التي يمكن تعلمها بسهولة أثناء النوم فهي:

حفظ المفردات
حفظ المفردات أثناء النوم هو تماما ما حاول باحثون من جامعتي فرايبورغ وزيوريخ دراسته، وذلك عبر أبحاث تجريبية حاولوا من خلالها معرفة مدى إمكانية تعزيز قدرات التعلم أثناء النوم.

وشارك في الاختبار 27 شخصا يتكلمون اللغة الألمانية ولُقنوا بعض المفردات الهولندية من أجل المشاركة في الاختبار. وفي مختبر النوم عرض الباحثون الكلمات الهولندية التي حفظها المشاركون وهم في مرحلة النوم العميق.

وأظهرت نتائج التجربة التي نشرت في دورية "ناتور كومينيكيشن"، أن سماع المفردات أثناء النوم ساعد فيما بعد على تذكر الكلمات بشكل أفضل، وبالمقابل فإن المشاركين الذين لم يسمعوا المفردات الجديدة أثناء النوم لم يتمكنوا من تذكر المفردات الجديدة. وأرجع الباحثون ذلك إلى أن النوم يعزز الذاكرة مما يساعد بدوره على تعزيز إمكانية حفظ المفردات الجديدة.

التذكر
في اختبار أجراه باحثون أميركيون، كان ينبغي على المشاركين حفظ مواقع مختلفة لـ50 صورة، علما بأن كل صورة كانت مرفقة بصوت ملائم لها، فمثلا كانت صورة الجرس مرفقة بصوت قرعه.

وأثناء فترة النوم العميق تم إسماع المشاركين 25 صوتا، لتظهر النتائج أن المشاركين في التجربة تمكنوا من وضع الرموز التي سمعوا أصواتها أثناء النوم العميق بشكل أفضل في أماكنها، وذلك وفقا لموقع "بريغيته" الألماني.

وأرجع الباحثون ذلك إلى دور النوم وتأثيره إيجابيا على تشكل خلايا الذاكرة، تماما كحال تعلم المفردات الجديدة، مما يعني أن النوم يساعد على التذكر، علما بأنه من غير الممكن تعلم أشياء جديدة أثناء النوم.

العزف على الغيتار
أثبتت دراسة أميركية أن إتقان العزف على الغيتار يمكن أن يتم أثناء النوم، وتوصل الباحثون إلى هذا الاستنتاج عبر اختبار أجري على مجموعة من المشاركين خضعوا لدروس تعلم العزف على الغيتار، وبعد الانتهاء من التدريب قال المشاركون في التجربة قيلولة قصيرة.

وأثناء النوم سمع نصف المشاركين الألحان التي تعلموها، بينما لم يتم إزعاج الآخرين بهذه الألحان. وبعد الاستيقاظ تبيّن أن عزف الأشخاص الذين ناموا بهدوء كان أسوأ بكثير من أولئك الذين سمعوا الألحان أثناء النوم.

المصدر : دويتشه فيلله