تشير معطيات منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو 34 مليون شخص توفوا بمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) منذ اكتشاف أول إصابة بالمرض في الخامس من يونيو/حزيران 1981، بمدينة لوس أنجلوس في الولايات المتحدة بين مجموعة من الشواذ.

ويخصص العالم الأول من ديسمبر/كانون الثاني يوما عالميا لمكافحة الإيدز، وبهذه المناسبة أصدر سكرتير لجنة دراسات الأمراض الجلدية والتناسلية التركية الدكتور كنعان أيدوغان بيانا حذر فيه من خطورة الإصابة بالمرض، لعدم اكتشاف عقاقير مضادة له حتى اليوم، مؤكداً أهمية التشخيص المبكر للتخفيف من أعراض الإصابة.

وأوضح أيدوغان أنه خلال عام 2013 توفي 1.5 مليون شخص في العالم، وأصيب 2.1 مليون آخرين، بفيروس "أتش آي في" المسبب للمرض، بينهم 240 ألف طفل، أما عام 2014 فقد توفي 1.2 مليون، وأصيب 2 مليون، بينهم 220 ألف طفل.

وتشير معطيات وزارة الصحة التركية إلى أن عدد المصابين في البلاد حتى نهاية العام الماضي بلغ  تسعة آلاف و582 شخصاً، وتتوقع الوزارة أن يتخطى الرقم 11 ألفا خلال العام الحالي، في ظل ارتفاع معدلات الإصابة بالمرض، وخاصة في السنوات الأربع الأخيرة.

وأودى المرض بحياة شخصيات لها شهرة عالمية، مثل الممثل الأميركي روك هدسون الذي توفي عام 1985، والراقص السوفياتي رودولف خاميتوفيتش نورييف الذي توفي عام 1993، والبريطاني فريدي ميركوري الذي توفي عام 1991.

جدير بالذكر أن العالم يحتفل في الأول من ديسمبر/كانون الأول من كل عام باليوم العالمي لمكافحة الإيدز، بهدف التوعية من مخاطر مرض الإيدز ومخاطر انتقال فيروس "أتش آي في" المسبب له.

المصدر : وكالة الأناضول