قال مدير مركز الغسيل الكلوي الحكومي في محافظة إب -وسط اليمن- إن توقف العمل في المركز يهدد حياة نحو سبعمئة مريض يرتادونه من محافظات يمنية مختلفة.

وذكر مدير المركز الدكتور رداد علوان -في تصريحات للأناضول- أن انعدام مواد غسيل الكلى نتيجة عدم الاستيراد وتوقف دعم المنظمات هو سبب إغلاق المركز أبوابه أمام المرضى.

وكشف المسؤول اليمني وفاة خمسين مريضاً في المركز منذ مطلع العام الجاري بسبب عدم توفر مواد غسيل الكلى.

وقال إن الميسورين يقومون الآن بشراء مواد غسيل الكلى من دول الجوار، بينما الفقراء يموتون.

ويخدم المركز أكثر من خمسمئة مريض من محافظة إب ومئتي مريض من محافظات تعز والضالع وذمار، إضافة إلى عدد من النازحين من مناطق مختلفة جراء الحرب، وفقًا للمسؤول الحكومي.

المصدر : وكالة الأناضول