أوضحت نتائج تجربة سريرية -دعمتها شركتا جونسون آند جونسون وغلاكسو سميثكلاين للمستحضرات الدوائية- أن تعاطي عقارين عن طريق الحقن من النوع الممتد المفعول مرة كل ثمانية أسابيع يضاهي تناول ثلاثة أقراص يوميا في مجال القضاء على الفيروس المسبب للإيدز.

وقال مدير الشؤون الصيدلية بشركة جونسون آند جونسون، بول ستوفيلز إنه أسلوب علاجي مستحدث لمكافحة الإيدز، مشيرا إلى أنه في حالة تأكيد نجاح تجارب المرحلة النهائية فإنه يرى أن بالإمكان طرح التركيبة الجديدة بالأسواق بحلول عام 2020.

وثبت بالتجربة أن دمج عقار ريلبيفيرين الذي تنتجه شركة جونسون آند جونسون وكوبوتيجرافير من إنتاج غلاكسو سميثكلاين يضاهي تناول ثلاثة أقراص يوميا للحد من انتشار الفيروس لدى مرضى الإيدز عند إعطاء المزيج إما شهريا وإما كل شهرين.

وعند إعطاء الحقن للمرضى كل شهر تراجعت لديهم الفيروسات بنسبة 94% بعد 32 أسبوعا، في حين بلغت هذه النسبة 95% عند إعطاء العلاج بالحقن كل ثمانية أسابيع. وبالمقارنة فإن المرضى الذين تناولوا الأقراص تراجع الفيروس لديهم بنسبة 91%.

في الوقت نفسه بدأت دراسة للمرحلة قبل النهائية لتركيبة أخرى تضم عقار ريلبيفيرين الذي تنتجه شركة جونسون آند جونسون ودولوتيجرافير من إنتاج إحدى وحدات شركة غلاكسو سميثكلاين، فيما تعتزم الشركتان ابتكار تركيبات أخرى.

المصدر : رويترز