وافق مجلس الوزراء الألماني، أمس الأربعاء، على مشروع قانون يحظر بيع السجائر الإلكترونية والشيشة الإلكترونية للأطفال والمراهقين.

وحتى الآن تقع السجائر الإلكترونية في منطقة فراغ تشريعي، لأنها لا تتضمن التبغ.

وعن ذلك، قالت وزيرة الأسرة مانويلا شفيزيج التي تقدمت بمشروع القانون "إن القواعد الجديدة تجعلنا على وعي بأن استهلاك السجائر الإلكترونية والشيشة الإلكترونية ليست غير ضارة على الإطلاق" مضيفة "نريد أن نحُول دون انتشار ثقافة جديدة للتدخين بين الأطفال والمراهقين".

ومن المقرر أن يسري الحظر الذي سيتم تطبيقه عبر تعديل في قانون حماية الشباب وقانون حماية الشباب العاملين، على الاتجار بالسجائر الإلكترونية عبر الإنترنت أيضا.

وتجدر الإشارة إلى أن حوالي 25%، من الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و19 عاما في ألمانيا، جربوا استهلاك السجائر الإلكترونية مرة واحدة على الأقل خلال عام 2014.

المصدر : الألمانية