يوجد في ألمانيا نحو 13 ألفا و200 مصاب بفيروس "أتش آي في" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) لا يعرفون شيئا عن إصابتهم بالمرض من بين 83 ألفا و400 مصاب، وذلك بحسب تقديرات معهد "روبرت كوخ" الألماني للأبحاث والتحاليل الطبية.

ويوصي الخبراء حاليا بأن يشرع هؤلاء المرضى في العلاج في أسرع وقت ممكن.

وتعتزم منظمة إغاثة مرضى الإيدز الألمانية العمل على زيادة الفحوص التي تُجرى بهدف التشخيص المبكر لهذا المرض.

وقال الخبير لدى المنظمة أرمين شافبرجر "نريد تحسين أدائنا وزيادة عروض فحوصنا المجانية التي تحافظ أيضا على مجهولية الخاضعين لها".

ويرصد الخبراء عزوفا لدى البعض في الخضوع لتلك الفحوص، حيث يقول العضو في مجلس إدارة المنظمة أولف أرنه هينتشكه كريستال إن هؤلاء يعزفون عن الخضوع لفحوص الإيدز بدافع الخوف من التمييز ضدهم والاعتقاد بأنه لن يكون من الممكن العيش حياة كاملة مع الإيدز.

تجدر الإشارة إلى أن اليوم العالمي للإيدز، الموافق للأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل، سيروج هذا العام إلى إبداء المزيد من التضامن مع المصابين بهذا المرض.

المصدر : الألمانية