حذر البروفيسور الألماني تورستن‬ ‫تسوبربير من أن بعض أنواع الحُلي قد تتسبب لدى البعض في الإصابة بما‬ ‫تعرف بالحساسية التلامسية.‬

‫وأوضح تسوبربير -وهو مدير المؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية- أن أعراض ‬‫الحساسية التلامسية لا تظهر فور الاحتكاك، وإنما خلال مدة تتراوح بين‬ ‫24 و72 ساعة. ‬

‫وتتمثل الأعراض في الاحمرار والحكة وتكوّن قشور، وغالباً ما يقتصر ظهور‬ ‫الأعراض على المنطقة الملامسة للحُلي فقط.‬

‫وأشار الطبيب الألماني إلى وجود حساسية تلامسية تجاه جميع المواد‬ ‫تقريباً، مشيراً إلى أن النيكل يعد أكثر المعادن المسببة للحساسية، في‬ ‫حين يعد الذهب النقي والبلاتين أكثر المعادن أماناً في صناعة الحُلي، ‫فهما لا يسببان أية متاعب.‬

‫وكلما كان الاتصال أقرب وأطول زاد احتمال الإصابة بالحساسية. لذا‬ ‫ينبغي خلع قطعة الحُلي المسببة للحساسية بمجرد ملاحظة الأعراض، واستشارة الطبيب.

‫كما أنه من المفيد أيضاً إجراء اختبار لدى طبيب في حال ملاحظة استجابة‬ ‫تحسسية تجاه قطعة حلي معينة، حيث يُظهر ما يسمى بـ"اختبار الرقعة" بصفة‬ ‫خاصة المعادن التي لا يمكن تحملها، وذلك لاستبعاد الحلي المصنوعة‬ ‫منها عند الشراء في المرات القادمة.‬

المصدر : الألمانية