أطلقت منظمة الصحة العالمية حملة ضمن أسبوع عالمي للتوعية بتبعات الاستعمال العشوائي للمضادات الحيوية, وتهدف الحملة إلى نشر الوعي بين عامة الناس وصناع القرار والعاملين في مجالي الصحة والزراعة، لتلافي ظاهرة مقاومة الأمراض الفيروسية للمضادات الحيوية.

وأشارت دراسة جديدة إلى أن سكان العالم يجهلون حجم الخطر الذي تمثله البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية على الصحة العامة, كما يجهلون كيفية الحد من تلك المخاطر.

وقالت المديرة العامة للصحة العالمية مارغريت تشان إن ارتفاع المقاومة للمضادات الحيوية يمثل أزمة صحية عالمية, وهو يحد من القدرة على معالجة الأمراض المعدية.

والإفراط في تناول المضادات وسوء استخدامها يؤديان إلى تغيير البكتيريا فتصبح مقاومة للدواء المستخدم في علاج العدوى المسببة لها.

المصدر : الجزيرة