يلجأ كثير من الشباب لتناول مشروبات الطاقة، لأنها تسوق على أنها تعمل على رفع مستويات النشاط الذهني والجسدي، لكن دراسة علمية حديثة حذّرت من نتائج بالغة الخطورة لتلك المشروبات على صحة الشباب.

وأجرى الدراسة باحثون في مستشفى مايو كلينك بولاية مينيسوتا الأميركية، وعرضوا نتائجها أمس الأربعاء ضمن فعاليات مؤتمر جمعية القلب الأميركية الذي يعقد بولاية فلوريدا.

وأوضح الباحثون أن تناول عبوة واحدة فقط من مشروبات الطاقة ترفع من هرمون (norepinephrine) -الذي يرتبط بالتوتر والإجهاد- لدى الشباب، إضافة إلى أنها تسبب ارتفاعًا مفاجئًا في ضغط الدم الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك في غضون 30 دقيقة من تناول العبوة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون بقيادة الدكتورة آنا سفاتيكوفا، تأثير مشروبات الطاقة على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتوتر، لدى 25 شابا يبلغ متوسط أعمارهم 29 عاما، ولا يعانون من أي عوامل مرضية متعلقة بالقلب وضغط الدم.

وقام الباحثون بقياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ومستويات الكافيين والسكر في الدم، وكذلك نسب إفراز هرمون (norepinephrine) قبل وبعد تناول مشروب الطاقة بنصف ساعة.

ووجد الباحثون أنه بعد تناول عبوة واحدة من مشروب الطاقة بنصف ساعة، ارتفع ضغط الدم بنسبة 6.8%، كما ارتفعت نسب إفراز الهرمون بنسبة 71%، وزاد معدلات ضربات القلب والتنفس لدى الشباب.

ووصفت قائدة فريق البحث نتائج الدراسة بأنها مدعاة للقلق، إذ إن الزيادة في ضغط الدم وهرمون (norepinephrine) التي رصدت بعد استهلاك مشروب الطاقة قد ترفع خطر الإصابة بأمراض القلب حتى لدى الشباب الأصحاء.

واكتسبت مشروبات الطاقة شعبية متزايدة، خصوصا بين المراهقين والشباب في الولايات المتحدة، ووفقا للمراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن حوالي 31٪ من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاما و34٪ من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما يستهلكون مشروبات الطاقة بانتظام.

المصدر : وكالة الأناضول