تنظم مؤسسة حمد الطبية في قطر خلال الشهر الجاري سلسلة من الأنشطة والفعاليات التوعوية احتفالا باليوم العالمي للسكري الذي يوافق يوم 14 نوفمبر/تشرين ثاني من كل عام.

وتهدف فعاليات المؤسسة خلال هذا الشهر لزيادة الوعي العام حول أفضل السبل لعلاج هذا المرض المزمن والوقاية منه، وتشتمل على فحوص مجانية للآلاف من المواطنين والمقيمين بالدولة.

ويُحتفل باليوم العالمي للسكري منذ عام 1991 بعد أن زادت أعداد المصابين بالمرض على نطاق العالم، ولذلك يتم إطلاق حملات توعية عالمية حول عوامل خطر الإصابة بمرض السكري وأعراضه وطرق الوقاية منه.

وقالت مديرة تثقيف السكري بالمؤسسة، منال عثمان، إن حملة التوعية العامة التي يتم إطلاقها سنويا بهذه المناسبة لها أهمية بالغة في زيادة الوعي العام بهذا المرض المزمن حيث تعمل حمد الطبية على تثقيف المرضى والجمهور حول مرض السكري وعوامل خطر الإصابة به وطرق الوقاية، إيمانا بضرورة فهم المجتمع للمرض في محاولة لتفاديه عبر اتباع نظام حياة صحي.

ومن المقرر أن تشتمل حملة التوعية على العديد من الأنشطة والفعاليات، بما في ذلك الفحوص المجانية للجمهور، بالإضافة إلى معرض متعدد الثقافات للغذاء الصحي، ويتيح المعرض للمرضى والزوار الفرصة للحصول على عينات من مختلف المأكولات الصحية وتعلم المزيد عن خيارات الغذاء الصحي من مثقفي السكري وخبراء التغذية العلاجية.

وذكرت مؤسسة حمد أن أحدث الإحصائيات تشير إلى أن أكثر من 70% من السكان في قطر لديهم زيادة في الوزن، ولذا فإن توعية المجتمع حول أنماط الحياة الصحية والممارسات الصحية المرتبطة بها تعد من الإستراتيجيات الحيوية لخفض معدل انتشار النوع الثاني من السكري. 

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)