عبير فؤاد-الدوحة

أطلقت جمعية قطر الخيرية بالتعاون مع مؤسسة "أوربس" البريطانية حملة "هذه الأيدي" للحد من العمى بين الأطفال في بنغلاديش.

وتجتمع في هذه الحملة جهود قطر الخيرية بحشد الدعم المالي، وجهود مؤسسة أوربس التي ستعمل على تنفيذ أهداف الحملة بحكم خبرتها الطويلة والمتواصلة لأكثر من 15عاما في بنغلاديش في مواجهة العمى.

وزارت الأميرة صوفي كونتيسة ويسيسكس -الراعي للوكالة الدولية لمكافحة العمى (إي أي بي بي)- مقر منظمة قطر الخيرية بالدوحة اليوم الثلاثاء, وذلك خلال زيارتها للدوحة في رحلة تستمر أربعة أيام مع "أوربس" للاحتفال باليوم العالمي للإبصار، الذي يوافق الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وأعرب الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية, يوسف أحمد الكواري, عن اعتزاز الجمعية بتنفيذ هذه الحملة مع أوربس، وأشار -في تصريح للجزيرة نت- إلى أن عمل قطر الخيرية في بنغلاديش منذ سنوات جعلها على دراية وافية بحجم مشكلة العمى المنتشرة هناك، لكنها كانت تبحث عن شريك قوي ومتخصص يمكن أن يقدم مساعدة عملية في هذا المجال.

وقال الكواري إن التنسيق مع أوربس في هذه الحملة كان حتميا، فهذه المؤسسة لديها جهود جبارة في مواجهة هذه القضايا.

الأميرة صوفي تشارك في الاحتفال باليوم العالمي للإبصار (الجزيرة نت)

مكافحة العمى
وكانت قطر الخيرية ومؤسسة أوربس قد وقعتا في مارس/آذار الماضي على مذكرة تفاهم تمهد الطريق أمامهما لتعزيز جهود مكافحة العمى واستعادة البصر، على أن تركز بداية على بنغلاديش.

ويوجد في بنغلاديش 7.4 ملايين شخص من المكفوفين أو ضعاف البصر، ويعدّ مرض إعتام عدسة العين الأكثر شيوعا، حيث يتم تشخيص ما يقرب من خمسة آلاف حالة جديدة عند الأطفال كل عام.

وأضاف الكواري أن التبرعات لـ"هذه الأيدي" والتي ستتجاوز الأربعة ملايين ريال قطري ستساعد في معالجة ما يقرب من مليوني شخص, وأوضح أنه من خلال الحملة سيتم تدريب 25 طبيبا جراحا لمعالجة إعتام عدسة العين، و 28 طبيب عيون، وسبعين فردا وأربعمئة من عمال الصحة في الخطوط الأمامية, فضلا عن توفير ستة مراكز للعلاج، كما يتوقع إجراء خمسين ألف عملية جراحية.

ومن جانبه أكد رئيس موسسة أوربس, روبرت والترز, أن هذه الحملة ستكون بداية عمل جاد ومثمر مع قطر الخيرية، مشيرا إلى أن الجهتين تمتلكان أهدافا ورؤى مشتركة، مما يعزز فكرة التعاون والعمل يدا بيد في مناطق مختلفة.

يوسف الكواري: التبرعات للحملة ستتجاوز أربعة ملايين ريال (الجزيرة نت)

أطفال بنغلاديش
وقال رئيس شراكات الشرق الأوسط بمؤسسة أوربس, فلورانس برانشو "نحن سعداء بشراكتنا مع قطر الخيرية في هذه الحملة لجمع التبرعات العاجلة التي ستغير حياة الآلاف من الأطفال في بنغلاديش".

وأعرب برانشو عن أمله بدعم الشعب القطري لهذه الحملة، لحفظ بصر الأطفال في بنغلاديش, وبموجب مذكرة التفاهم تموّل قطر الخيرية حملة "هذه الأيدي" بما يزيد عن أربعة ملايين و77 ألف ريال، من خلال قنوات التبرع المتنوّعة.

يذكر أن الأميرة صوفي الراعية للوكالة الدولية لمكافحة العمى "إي أي بي بي" قد زارت سابقا قطر مع أوربس في عام 2012، على متن مستشفى العيون الطائر, والتقت وقتها كبار الشخصيات لمناقشة قضية العمى الذي يمكن تجنبه.

ومنذ عام 1982 قامت أوربس بتدريب أكثر من 325 ألف شخص من الأطباء والممرضات وأطباء التخدير وغيرهم من العاملين في مجال رعاية العيون وأجرت أكثر من 23.3 مليون عملية في المناطق الأكثر عرضة للمرض.

المصدر : الجزيرة