ينظم معهد قطر لبحوث الطب الحيوي -أحد معاهد البحوث الوطنية المتخصصة التابعة لجامعة حمد بن خليفة- ورشة عمل في العاصمة القطرية الدوحة بالتعاون مع مكتب التعليم العالمي في كلية الطب في جامعة هارفارد، وتستمر حتى الغد 28 أكتوبر/تشرين الأول.

وتُعد ورشة العمل هذه -وفقا لما نقلته وكالة الأنباء القطرية أمس الاثنين- العنصر الأول في برنامج بيولوجيا السرطان وعلاجاته في كلية الطب بجامعة هارفارد (HMS-CBT)، وهو برنامج تعليمي مدته 12 شهرًا، ويُوفّر للمشاركين تدريبًا متقدمًا في الجوانب الرئيسية لأبحاث السرطان وعلاجه.

وتضم الدفعة الأولى في البرنامج 63 طبيبًا وعالمًا من جميع أنحاء العالم، منهم عشرة قطريين من أصل 19 مشاركًا يمثلون دولة قطر.

وإلى جانب الخبراء من كلية الطب في جامعة هارفارد ومعهد قطر لبحوث الطب الحيوي، يضم أعضاء هيئة التدريس المشاركون في ورش العمل خبراءَ من مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل في قطر.

وورشة العمل المُقامة في الدوحة هي الأولى من أصل ثلاث ورش عمل، وسوف تليها ورش عمل مشابهة في لندن، ثم في كلية الطب بجامعة هارفارد في بوسطن العام المقبل، حيث ستتناول مواضيع البرنامج الرئيسية بشكل موسّع.

وفي بداية البرنامج تم توزيع المشاركين إلى مجموعات للعمل معًا، حيث يحظى الطلاب طيلة مدة البرنامج بفرصة التواصل مع كبار أعضاء هيئة التدريس من كلية الطب في جامعة هارفارد، كما يتم تزويدهم بفهم عميق لبيولوجيا السرطان وفحصه وتشخيصه وعلاجاته المتخصصة.

وتشمل الموضوعات التي تجري مناقشتها وبحثها: الأورام وأمراض السرطان، وسرطان الثدي في منطقة الشرق الأوسط، وسرطان عنق الرحم، وسرطان الدم في مرحلة الطفولة، وسرطان الجلد، والعلاج المناعي للسرطان، والمنهجيات المختلفة لدراسة السرطان.

وفي ختام البرنامج سيتم منح المشاركين شهادات من كلية الطب بجامعة هارفارد، وسيكونون قد استفادوا من فرصة مميزة لفهم الأسس العلمية لبيولوجيا السرطان والصيدلة، وكذلك اكتساب رؤى مهمة في مجال تطوير الأدوية لعلاج السرطان.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)