أطلقت مؤسسة حمد الطبية في قطر حملة توعية بمرض هشاشة العظام بهدف حث كافة أفراد المجتمع على إجراء الفحوص والتحاليل اللازمة للتأكد من عدم إصابتهم بالمرض الذي يتسبب في ضعف واضمحلال الكتلة العظمية بالجسم.

وتأتي هذه الحملة بمناسبة اليوم العالمي لمرض هشاشة العظام الذي يصادف 20 أكتوبر/تشرين الأول، الذي يحتفل به العالم بإطلاق حملة توعية تتواصل فعالياتها طوال العام وتهدف إلى زيادة الوعي بالوقاية والتشخيص والعلاج لمرض هشاشة العظام وخلافه من أمراض العظام الاستقلابية.

وتركز حملة مؤسسة حمد على أهمية الحفاظ على نظام غذائي صحي لحماية العظام في مرحلة الشباب حتى بلوغ سن متقدم، حيث يركز شعار اليوم العالمي لمرض هشاشة العظام هذا العام على ضرورة الالتزام بغذاء يعزز بنية العظام لدى الإنسان ويمنع الإصابة بهشاشة العظام فيما بعد.

وقالت الاستشارية في قسم أمراض الروماتيزم بإدارة الباطنية بمؤسسة حمد الطبية وممثلة قطر في اتحاد الجمعيات العربية لهشاشة العظام الدكتورة سمر العمادي إن الوقاية من هشاشة العظام خير من علاجه حيث إن الوقاية تعتمد على الكشف المبكر وتغيير نمط الحياة من خلال زيادة معدل التعرض لضوء الشمس والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، فضلا عن اجتناب تعاطي الكحول والإقلاع عن التدخين.

وأشارت إلى أنه خلال الحملة سيتم تثقيف المرضى ومراجعي العيادات الخارجية من خلال توزيع مطويات تشتمل على معلومات عن مرض هشاشة العظام وأعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه حيث سيوجد عدد من مثقفي المرضى وأطباء الروماتيزم للإجابة على الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها الجمهور.

وأوضحت الدكتورة سمر أن مرض هشاشة العظام يؤدي إلى جعل العظام ضعيفة وسهلة التكسر، إذ إن مجرد سقطة أو حتى بعض الحركات الطفيفة مثل الانحناء أو السعال قد تتسبب في كسر العظام وعادة ما تحدث الكسور الناتجة عن هشاشة العظام في الورك أو المعصم أو العمود الفقري.

ولفتت إلى وجود نوعين من هذا المرض هما هشاشة العظام الأولية (ما بعد سن اليأس أو الشيخوخة) وهشاشة العظام الثانوية. وقد تحدث هشاشة العظام بسبب بعض التغيرات الهرمونية ونوعية الأطعمة التي يتناولها الإنسان وعدم التعرض لضوء الشمس، كما أن المرض ربما تكون له صلة ببعض أمراض الكلى.

كما توجد أسباب أخرى للمرض مثل سوء امتصاص الكالسيوم وفيتامين "د" من الأمعاء والاضطرابات الهرمونية، وتعاطي بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للصرع وأقراص الكورتيزون الموصوفة لأشخاص مصابين بالتهاب المفاصل الروماتزمي أو الربو أو بعض الأمراض الجلدية.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)