حذرت دراسات بريطانية حديثة من أن الأنظمة الغذائية السيئة تؤدي إلى مشاكل متزايدة في الخصوبة، في المملكة المتحدة والولايات المتحدة ودول غنية أخرى.

وتشير الدلائل إلى أن السيدات ربما يعانين في البدء بتكوين عائلة إذا ما اتبعن نظاما غذائيا مرتفع المحتوى من الدهون، أما الرجال فمن المرجح أن تقل خصوبتهم إذا ما تناولوا طعاما غير صحي، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون غير المشبعة، بحسب بحث جديد.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن ثلاث دراسات جديدة سيتم تقديمها إلى مؤتمر الجمعية الأميركية للطب الإنجابي في بالتيمور، تشير إلى أن الأطعمة العالية الدهون تدمر المبيضين وتنتج أجنة ذات نوعية رديئة، فضلا عن أنها تقلل من عدد الحيوانات المنوية. 

ونقلت الصحيفة عن الدكتور إدغار موكانو استشاري أمراض النساء بجامعة روتوندا في دوبلن، قوله إن الأنظمة الغذائية السيئة هي دون شك واحد من الأسباب الرئيسية لمعاناة الزوجين في إنجاب الأطفال اليوم أكثر من الماضي.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط