طور علماء في بريطانيا فحصا للدم يقوم بالملائمة بين مرضى السرطان وأفضل عقار يناسب حالتهم، كما يتابع وضعهم خلال العلاج للتأكد من فعالية الدواء.

ونشر البحث الذي أجراه العلماء في مجلة أبحاث السرطان السريرية، وشمل 160 عينة دم من 39 مريضا بأنواع مختلفة من السرطان، كانوا في مراحل متأخرة من المرض.

ويقول قائد الدراسة البروفيسور جون دي بونو من مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، إن هذه المقاربة سيكون لها تأثير كبير على القرارات العلاجية، كما أنها ستجعل التشخيص والعلاج أسرع أو أرخص وأقل شراسة.

ويقوم الاختبار الجديد بفلترة المادة الوراثية (دي أن أي) للورم، والتي بعدها يتم تحليلها للتغيرات الجينية.

وقال الدكتور كات أرني، مدير قسم المعلومات العلمية في "كانسر رسيرتش يو كي" الذين مولوا البحث، إن فحوص الدم كهذا هي مستقبل علاج السرطان.

المصدر : ديلي تلغراف