قالت الرابطة الألمانية لأطباء‬ ‫الأطفال والمراهقين إن الثآليل بثور ناجمة عن عدوى فيروسية، وتظهر على‬ ‫الأقدام واليدين والرأس ومؤخرة العنق لدى الأطفال. ‬

‫وأوضحت الرابطة أن الفيروسات تنتشر في المناطق الدافئة والرطبة، وتتوغل‬ ‫داخل الجلد عبر الجروح والخدوش السطحية. كما أنه بعد السباحة يكون‬ ‫الجلد الرطب أقل مقاومة لتلك الفيروسات.   ‬

‫وفي الغالب، لا تتسبب الثآليل في الشعور بالألم، إلا في حال ظهورها في‬ ‫مواضع تتعرض كثيراً للضغط مثل باطن القدم. وعادةً ما تتلاشى الثآليل من‬ ‫تلقاء نفسها، ولكن قد يستغرق الأمر عدة سنوات. ‬

‫وشددت الرابطة الألمانية على ضرورة استشارة طبيب في حال ظهور الثآليل في الوجه أو‬ ‫الأعضاء التناسلية أو الشرج، أو في حال النزف أو التورم أو وجود قيح. ‬

‫وتزيد الثآليل القيحية خطر انتشار العدوى بين الأطفال، إذ أنهم غالباً‬ ‫ما يقومون بحكها ونقل الإفرازات القيحية بأصابعهم إلى مواضع الجسم‬ ‫الأخرى.‬

‫وتجنباً لانتشار العدوى بين الأطفال أو أفراد الأسرة، شددت الرابطة على‬ ‫ضرورة ألا يقوم الأطفال بملامسة الثآليل على الإطلاق، مع مراعاة ارتداء‬ ‫نعال أثناء السير بالمنزل واستعمال مناشف خاصة.

كما ينبغي على الأطفال‬ ‫ارتداء نعال في غرف خلع الملابس أيضاً، أو حمامات السباحة أو صالة‬ ‫الألعاب الرياضية.‬

المصدر : الألمانية