استقبل مركز الطوارئ الجراحي في تعز -والذي افتتحه افتتح الهلال الأحمر القطري- أكثر من 11 ألف حالة مرضية قُدمت لهم مختلف الخدمات الطبية ابتداء من الطوارئ والعمليات والإقامة إلى فحوصات المختبر والأشعة.

ووصل عدد العمليات التي أجريت بالمركز -وفقا لبيان صادر عن الهلال الأحمر القطري نقلته وكالة الأنباء القطرية أمس الأحد- إلى 199 عملية من مختلف العمليات المعقدة والكبرى. ويعمل المركز بكادر طبي وفني وإداري لا يزيد على 140 موظفا، وتبلغ سعته سبعين سريرا بالإضافة إلى خمسة أسِرة عناية مركزة وأربع طاولات للعمليات الجراحية.

وكان الهلال الأحمر القطري قد وقع عقدا مع هيئة مستشفى الثورة العام في تعز لافتتاح مركز الطوارئ الجراحي ضمن مشروع التدخل السريع لعلاج جرحى الحرب، وذلك بتمويل من دولة قطر ممثلة في صندوق قطر للتنمية. ويتولى الهلال القطري الشق التنفيذي بالتعاون مع الجهات المحلية بالمناطق اليمنية المستهدفة.

وأشاد وكيل محافظة تعز رشاد الأكحلي بتدخل الهلال القطري لإنشاء مركز الطوارئ الجراحي، الذي يمثل أهمية خاصة لاستقبال الجرحى وإجراء العمليات الجراحية اللازمة لإنقاذ أرواحهم، مما يساهم في إنقاذ تعز من الكارثة الصحية التي كادت أن تسقط فيها.

وقال المدير الإداري للمركز نشوان الحسامي إنه أنشئ بتاريخ 13 سبتمبر/أيلول 2015 بكادر طبي وفني وإداري لا يزيد على 140 موظفا لاستقبال جرحى الحرب الدائرة وسط المحافظة، والتي سقط نتيجتها عدد كبير من الضحايا المدنيين.

وأضاف أن المركز استقبل عددا كبيرا من الحالات التي أجريت لها عمليات جراحية معقدة لم تكن تجرى بمستشفى الثورة خلال الفترة السابقة مثل جراحة الأوعية الدموية والمفاصل الصناعية والمخ والأعصاب، مؤكدا أن الكادر الطبي يمتاز بكفاءة عالية وتخصصات نادرة كان المستشفى يفتقر إليها قبل أن يتم دعمه من الهلال القطري.

وأضاف الحسامي أن المركز يقدم خدمات نوعية متميزة على مدى 24 ساعة رغم التزايد المستمر في عدد الحالات، موضحا أن المرضى تسود بينهم حالة من الرضا عن الخدمات الطبية المقدمة.

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا)