كشفت دراسة حديثة أجريت في ألمانيا وشملت 11 ألف طفل، أن المدرسة من أكثر العوامل المسببة للضغط لدى الأطفال.

وقال المتحدث باسم شركة "أل بي أس" للتمويل العقاري التي تجري الدراسة على مستوى ألمانيا منذ عام 2007، إن ثلث الأطفال يشعرون بالضغط من المدرسة بصورة دورية.

وأظهرت الدراسة التي شملت 11 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين 9 و14 عاما، أن الآباء يشكلون عامل ضغط بالنسبة لـ15% من الأطفال، بينما يشكل الأصدقاء عامل ضغط بالنسبة لـ6% منهم.

وبحسب بيانات الاتحاد الألماني لحماية الأطفال، يعتبر الضغط المزمن مشكلة يتعين أخذها على محمل الجد لأنها تعيق التطور الصحي للأطفال.

ويوصي الاتحاد الآباء والمدرسين بمراعاة الأعراض المنذرة بالضغط العصبي، مثل التهيج والاضطرابات والمشكلات الجسدية والنفسية.

المصدر : الألمانية