حذر الطبيب الألماني إيرهارد هاكلر من‬ ‫أن ارتداء الملابس السميكة في الشتاء قد يؤدي إلى تفاقم التهاب الجلد‬ ‫العصبي لدى الأطفال.‬

‫وأوضح هاكلر -وهو عضو الجمعية الألمانية للعناية بالبشرة وعلاج الحساسية- ‫أنه خلال فصل الشتاء عندما يأتي الأطفال من الخارج إلى المنزل الدافئ‬ ‫مثلاً، فإن ذلك يتسبب في ارتفاع درجة حرارة جسمهم على نحو سريع مما يؤدي‬ ‫إلى الإصابة بنوبة إكزيما (التهاب الجلد).‬

‫لذا فمن الأفضل أن يرتدي الأطفال عدة طبقات من الملابس الخفيفة، إذ أنه‬ ‫يمكن خلع الطبقات الخفيفة من الملابس بمرونة واحدة تلو الأخرى، مما يجنب‬ ‫الطفل التعرق أو الشعور بالبرد.‬

‫وأضاف الطبيب الألماني أنه ينبغي بشكل عام ارتداء الملابس المصنوعة من‬ ‫أقمشة ناعمة وجيدة التهوية، مثل الملابس القطنية أو ‫الصوفية.‬

‫وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي أن تكون الأوشحة والجوارب الطويلة جيدة‬ ‫التهوية، نظرا لأن ثنية الركبة وجلد الرقبة غالباً ما يكون حساساً لدى‬ ‫المصابين بالتهاب الجلد العصبي.‬

المصدر : الألمانية