أعلنت وزارة الصحة المصرية وفاة سيدة جراء إصابتها بمرض إنفلونزا الطيور، وهي حالة الوفاة العاشرة بالمرض التي يتم الإعلان عنها منذ مطلع العام الجاري.

وفي بيان صدر أمس الثلاثاء، قالت وزارة الصحة إن الوفاة لسيدة (31 عاما) من محافظة الجيزة غربي القاهرة، دون مزيد من التفاصيل. وبذلك يرتفع ضحايا المرض في مصر إلى 84 وفاة منذ ظهوره في البلاد عام 2006، وفقا لمعطيات وزارة الصحة.

كما أعلنت الوزارة عن إصابة حالتين مؤكدتين بالمرض، وهما لسيدة (34 عاما) من محافظة الشرقية بدلتا النيل، وطفلة (4 أعوام) من محافظة القاهرة، وهما تخضعان حاليا للعلاج.

وكشفت عن شفاء حالتين مؤكدتين من المرض، وهما لطفلة (6 أعوام) وشابة (20 عاما) وكلتاهما من القاهرة.

وطلبت الوزارة من الأشخاص الذين يتعاملون مع الدواجن التوجه الفوري إلى أقرب مستشفى لتلقي الخدمة الصحية في حالة ظهور أعراض الإنفلونزا عليهم.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الوزارة قولها إن تلقي المصابين بمرض إنفلونزا الطيور لعقار التاميفلو خلال أول 24 ساعة من بدء ظهور الأعراض، يزيد من معدلات الشفاء ويقلل من معدلات الوفاة.

كما نصحت الوزارة الذين يتعاملون مع الدواجن بتوخي الحذر والحيطة عند التعامل مع الطيور، خصوصاً تلك التي يظهر عليها أعراض مرضية، وضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع حدوث العدوى مثل: تغطية الفم والأنف قبل التعامل مع الدواجن وغسل الأيدي بالماء والصابون بعده، وعدم اصطحاب الأطفال إلى أماكن تربية الطيور أو الذبح, فضلا عن ضرورة فصل الطيور عن أماكن المعيشة.

المصدر : وكالات