أفادت دراسة دانماركية أن تناول حبوب منع الحمل لما لا يقل عن خمس سنوات يضاعف خطر الإصابة بأورام دماغية. ويقول الباحثون إن منع الحمل، وخاصة بالوسائل البروجستيرونية المفعول كحبوب الدواء الصغيرة جدا، يزيد فرصة الإصابة بما يعرف بالورم الدِبقْي (نوع نادر من السرطان الذي يؤثر في نحو خمسة من كل مائة ألف شخص).

وأشارت الدراسة إلى أن موانع الحمل التي تشمل الوسائل الفمية واللصقات والحقن والغرسات تكبح هرمونات الجنس الأنثوية، وتستخدمها النساء على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم.

وبالرغم من قلة المعلومات المعروفة عن أسباب الورم الدبقي والأورام الدماغية الأخرى، فإن هناك بعد الأدلة على أن هرمونات الجنس الأنثوية قد تزيد خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات.

المصدر : ديلي تلغراف