ينصح اختصاصي العلاج الطبيعي الألماني ميشائيل راو موظفي العمل المكتبي بممارسة بعض التمارين البسيطة بانتظام أثناء العمل، وذلك لتجنب آلام الرقبة بعد يوم طويل وشاق، حيث يشعر الموظف بوخز في مؤخرة الرقبة وتصلب في العضلات، مع تعذر تحريك الرأس إلى الجانب.

وذكر راو أنه يمكن ممارسة تمرين أثناء الجلوس، وذلك بشد الأكتاف إلى أعلى ثم إنزالها أو تدويرها، مع تكرار هذه الحركة من 10 إلى 15 مرة.

وبعد ذلك، تتم إمالة الرأس إلى أحد الجانبين، مع فرد الذراع إلى أسفل على الجانب الآخر، ثم يتم شد اليد إلى أعلى مع وجود مسافات بين الأصابع، ثم شد الأكتاف إلى أعلى وإنزالها.

وبمجرد الشعور بوخز في الأصابع، يتم شد الأكتاف إلى أعلى مجدداً، حيث يعد ذلك مفيداً للأعصاب المنبثقة من الرقبة.

ومن ناحية أخرى، ينبغي على موظفي العمل المكتبي استغلال فترة الراحة في ممارسة الحركة، كالسير لفترة قصيرة حول المبنى.

ومَن يشعر بآلام في مؤخرة الرقبة، يمكنه -بالإضافة إلى ذلك- وضع وسادة دافئة مملوءة بالحبوب على هذه المنطقة، حيث إنها تعمل على إرخاء العضلات.

المصدر : الألمانية