شددت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين على ضرورة أن يقوم الآباء باستدعاء طبيب الطوارئ على الفور في حال إصابة طفلهم بتشنجات مصاحبة للحمى.

وأوضحت الرابطة أن التشنجات المصاحبة للحمى عادة ما تحدث بسبب عدوى تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم سريعاً، مشيرة إلى أن هذه التشنجات -التي غالباً ما تستغرق بضع دقائق- تقترن بأعراض أخرى، مثل انحراف العين وتحول الشفاه للون الأزرق وفقدان الوعي لفترة قصيرة.

وإلى أن يأتي طبيب الطوارئ، أوصت الرابطة الآباء أن يُجعل الطفل في وضعية قائمة، كي يتنفس دون مشاكل، مع مراعاة تخفيف ملابسه الضيقة.

وفي حال حدوث قيء، فينبغي أن يستلقي الطفل على جانبه، كي لا يصل الطعام الذي تقيأه الطفل إلى المسالك التنفسية.

المصدر : الألمانية