كشفت دراسة بريطانية مهمة أن الذين يعانون من "متلازمة الوهن العضلي المزمن"، أو ما يعرف بمتلازمة التعب المزمن، ينبغي عليهم ترك الكسل وممارسة الرياضة إذا أرادوا تخفيف حدة حالتهم.

فقد بيّنت الأبحاث أن العلاجات التي تشجع النشاط المنتظم هي أفضل طريقة لمعالجة هذه المتلازمة، لكن العديد من المرضى يخشون أن يسبب لهم هذا الأمر المزيد من التعب والألم.

يشار إلى أن متلازمة التعب المزمن تعتبر الآن مرضا معروفا يؤثر في نحو 250 ألف شخص في بريطانيا، وهي حالة يعاني المصابون بها من إرهاق شديد وألم في المفاصل وصداع ومشاكل في الذاكرة، ومع ذلك لا يزال الأطباء يجهلون سببها أو كيفية علاجها.

وتوصلت الدراسة إلى أن كثيرا من المرضى بهذه الحالة كانوا يخشون من ممارسة الرياضة، لكن بمجرد تشجيعهم على أن يكونوا أكثر نشاطا من خلال علاجات سلوكية بدأت تظهر عليهم علامات التحسن.

المصدر : ديلي تلغراف